من قصائد الشاعر أسعد سابا

 أسعد سابا (1913 – 1971)، من كبار شعراء الزجل، شاعر الأرز والضيعة وأمجاد لبنان، شاعر العفوية والإلهام والسحر. نظم الزجل ونشر الشعر العامي في الدوريات الزجلية مثل «العندليب» و«أرزة لبنان» و«الزجل اللبناني» و«صوت الجبل» و«منجيرة الراعي». من أعضاء «رابطة الزجل اللبناني» (1942)، رئيس «عصبة الشعر اللبناني» المنشأة في 22 نيسان 1950.  وهو مؤسِّس «جوقة بلبل الأرز» (1936) ومنشئ مجلة «مرقد العنزة» الشعرية السياسية الأسبوعية التي استطاعت أن تستقطب اسماء كبار الشعراء والأدباء (مثال الياس أبو شبكة وصلاح لبكي وعمر فاخوري ورئيف خوري وفؤاد أفرام البستاني وأسعد السبعلي وسواهم). رئيس «جمعية الزجل اللبناني» (1940)، ومراقب الشعر في الاذاعة اللبنانية سبعة عشر سنة 1947 – 1964

ميـن دَلـَّكْ

 

ميــن دَلـَّك، بالهـوى، عَ بيتْنـا  مُرِّ النَّوى بْكاس العذاب سْقَـيْـتْنا
وْمارْبِحْنـا بْعِـشْرِتَـك غير الألـم  حبَّيْتْنـا!! وْيارَيْـت ما حبَّيْـتنـا
 
فْرِشْنا طَريقَك ورْد يِضْحَـك للدّلال  وْقِلْنا جَمالَك  ما انْشَغَل متْلُو جمال
وعْمِلْتـْنا زَهْـرِة غَرامَك والخَيـال  ورْمَيْـتْنا من بعد ما شمّـيْـتـنا
 
ألله! شـو حمّـلتـْنـا قهْر وْضَنـا  انْ كان الغِنى بالوهْم هالْقلب اغْتَنى
ما عاد مَـرَق عَ بـالْنا طيف الهَنـا  من يَوم ما بْضَـوّ القمـر حاكَيْتْنا
 
عْلَيْنا انْ كِنِتْ عتْبان لا تِخْفـي العَتَب  مِن هالعَداوِة  ما بْيِجي غير التّعَبْ
دلَّيْتنـا عَ درب حُبَّك .. شو السَّـبب  ضيَّعتـْـنا من بعد ما دلَّيْـتنـا؟؟
لَـيش تِقهـر قلب بيـرَفْرِف مَعَك؟  شو وَلـَّعَك بِغَيرْنـا شو وَلـَّعَك؟
لَوَّعْـتنـا .. بُكرا الهوى بيلَـوّعَك  بِتْعود تِنْدَمْ قـدّ مـا عادَيْـتـْنـا
 

إقرأ المزيد